أهم الاخبار

  30 إبريل 2019

منشآت تشارك في المؤتمر الأول لتسوية حالات الإفلاس ...

شاركت الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت"، في المؤتمر الأول لتسوية حالات الإفلاس، الذي أنطلق في الرياض اليوم تحت رعاية معالي وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد القصبي. وتحدث محافظ "منشآت" المهندس صالح بن إبراهيم الرشيد في جلسة بعنوان "الأثر الاقتصادي لنظام الإفلاس" عن فوائد نظام الإفلاس الحالي للمنشآت الصغيرة والمتوسطة في تسريع إجراءات الإفلاس لصغار المدينين، وتقليل خطوات وتكاليف إجراءات الإفلاس، وحماية حقوق المنشآت الأخرى. واستعرض المهندس صالح الرشيد خلال الجلسة دور "منشآت" التكاملي بالتعاون مع الجهات الحكومية الأخرى لدعم وتمكين المنشآت الصغيرة والمتوسطة ورواد ورائدات الأعمال، وجهودها بمراجعة واقتراح الأنظمة واللوائح والسياسات الخاصة بتنمية المنشآت الصغيرة والمتوسطة ومتابعة تطبيقها بعد اعتمادها، مشيراً إلى أن "منشآت" راجعت 16 نظاماً ولائحة وأبدت المرئيات عليها ومن ضمنها مراجعة نظام الإفلاس. وأوضح أن "منشآت" أطلقت عددا من المبادرات الهادفة إلى رفع معدل استمرارية المنشآت الصغيرة والمتوسطة، مثل مبادرات التمويل وبرامج التدريب ورفع القدرات، إضافة إلى الاستشارات والإرشاد. وكرّم معالي وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد القصبي بحضور معالي وزير المالية الأستاذ محمد بن عبدالله الجدعان، "منشآت" لإسهامها وتعاونها في إنجاح مراجعة نظام الإفلاس لصغار المَدِينين، وتقليل خطوات إجراءاته بالإضافة إلى مشاركتها بجناح تقدم من خلاله خدماتها في المؤتمر الأول لتسوية حالات الإفلاس. وتضمن المؤتمر كلمات لمتحدثين رئيسيين وحلقات نقاش وورش عمل وبرامج تدريبية يشارك فيها أكثر من 40 متحدثا من الخبراء المحليين والدوليين، لمناقشة المواضيع التي تسهم في فهم نظام الإفلاس الحديث وتأثيراته الاقتصادية، وبناء قدرات المختصين ورفع الوعي العام به، كما يهدف المؤتمر إلى بناء الثقة في نظام الإفلاس، وتطبيقاته عن طريق رفع الوعي لتحسين إدارة قضايا الإفلاس، وتعزيز فرص نجاحها محليا عبر مناقشة التجارب المحلية والدولية ذات العلاقة، وذلك من خلال أهداف المؤتمر الثلاثة وهي: إبراز الأثر الاقتصادي الايجابي لنظام الإفلاس، وبناء قدرات المختصين ورفع وعي مجتمع الأعمال، بالإضافة إلى استعراض أحدث الممارسات والسوابق القضائية الدولية والمحلية. الجدير بالذكر أن "منشآت" عملت على مراجعة نظام الإفلاس وأبدت توصياتها بما يتوافق مع تسريع إجراءاته بما يخدم صغار المدينين من خلال تقليل خطوات إجراءات الإفلاس وتقليل تكاليف إجراءات الإفلاس وحماية حقوق المنشآت الأخرى.

  30 إبريل 2019

"منشآت" تختتم مشاركتها بمؤتمر القطاع المالي بتوقيع 19 اتفاقي ...

اختتمت الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت"، مشاركتها في مؤتمر القطاع المالي الذي انعقدت دورته الأولى على مدى يومين نهاية الأسبوع الماضي في الرياض، بتوقيع 19 اتفاقية، أهمها توقيع الشركة السعودية للاستثمار الجريء خطابات التزام مع 6 صناديق استثمار جريء بإجمالي استثمار وصل إلى أكثر من نصف مليار ريال، فيما بلغ الحجم الإجمالي للصناديق التي تم الاستثمار فيها 1.5 مليار ريال. ووقعت "منشآت" اتفاقيات أخرى مع عدد من الجهات التمويلية للانضمام لبوابة التمويل التي سيتم إطلاقها خلال الفترة المقبلة، تسهيلًا لرواد الأعمال وأصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة في الحصول على حلول تمويلية مناسبة، واتفاقية تعاون لتمكين وتنمية المنشآت الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال في مجال التقنيات المالية "فنتك" عن طريق إطلاق برنامج متخصص يوفر بيئة تطويرية ومحفزة تتضمن إقامة ورش عمل وجلسات إرشادية، فيما عقدت 7 لقاءات مع رواد الأعمال ناقشت دور "الفنتك" في دعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة، والفرص الاستثمارية، وعدد من المواضيع في الاستثمار الجريء. وشاركت "منشآت" بجلستين حواريتين، أولهما بعنوان "تجسير الفجوة بين المهارات في مجالي المالية والتقنية" والثانية بعنوان "محركات النمو والابتكار: تمويل المنشآت الصغيرة والمتوسطة"، والتي تناولتا أهمية قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال والمشاريع الريادية الواعدة في برنامج تطوير القطاع المالي المنبثق من "رؤية المملكة 2030"، وشاركت أيضا في 7 ورش عمل، منها تمويل المنشآت الصغيرة والمتوسطة في المملكة العربية السعودية، تأثير الذكاء الصناعي في الأعمال، والاستثمار في الشركات الناشئة. كما شاركت "منشآت" بجناح ضمن المعرض المصاحب للمؤتمر لتعريف الزوار ببرامجها ومبادراتها، خصوصا مبادرات خطة تحفيز القطاع الخاص، ومنها مبادرة الإقراض غير المباشر التي تسعى إلى تعزيز إقراض المنشآت الصغيرة والمتوسطة في المملكة، ومبادرة الاستثمار الجريء الهادفة إلى سد الفجوة التمويلية للمنشآت الصغيرة والمتوسطة وتشجيعها على النمو والازدهار، فيما استضافت "منشآت" حلقتين من برنامج "تحدي الهوامير" ودعت الجمهور لحضوره. يذكر أن "منشآت" تحرص على تعزيز نشر ثقافة العمل الحر والتوعية في مجال ريادة الأعمال والمنشآت الصغيرة والمتوسطة، وتبادل المعلومات والبيانات والدراسات والبحوث والتقارير، والعمل على تنظيم قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة ودعمه وتنميته ورعايته وفقا لأفضل الممارسات العالمية، وجعل هذا القطاع محركا أساسيا للتنمية الاقتصادية.

  02 مايو 2019

منشآت تشارك مؤسسة الوليد الإنسانية في مؤتمر دور المرأة في ال ...

شاركت الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة في مؤتمر دور المرأة في التنمية نحو مجتمع حيوي والمنظم من قِبل مؤسسة الوليد الإنسانية في "فورسيزون الرياض" 27 أبريل 2019، وجاءت مشاركة منشآت لعرض 8 مشاريع نسائية ضمن مسرعة أعمال المرأة والتي أُطلقت مطلع العام الحالي، بالإضافة إلى المشاركة في جلسة الاستراتيجيات والتطلعات المستقبلية للمرأة. وأوضحت مدير إدارة ريادة الأعمال النسائية في منشآت أفنان البابطين خلال جلسة الاستراتيجيات والتطلعات المستقبلية دور منشآت وما تقدمه من مبادرات داعمة وممكنة تساهم في تعزيز مشاركة المرأة وذلك عبر إسهامها في الدور التنموي الاقتصادي للمملكة العربية السعودية. الجدير بالذكر أن منشآت هيأت لـ 8 مشاريع نسائية المُشاركة من خلال أجنحةٍ لاستعراض أنشتطهن الريادية في المؤتمر، وتسعى منشآت من خلال هذه المُشاركة إلى التأكيد على دعمها للأدوار التكاملية التي تُلبي تطلعات القطاعات الخاصة.

  19 مايو 2019

"منشآت "تعلن إطلاق مسرعة تقنيات التعليم ...

أطلقت الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة (منشآت) مسرعة تقنيات التعليم على مدى 12 أسبوعاً، بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، ووزارة التعليم شركة تطوير لتقنيات التعليم. وتعد مسرعة تقنيات التعليم الأولى من نوعها في المملكة بهدف دعم رواد الأعمال والتركيز على الابتكارات والطاقات الشابة للوصول إلى مشاريع تسهم في رفع مستوى قطاع التعليم. وسيتم خلال هذه المرحلة من المسرعة التركيز على تطوير ودعم أفكار 12 مشروع تأهلت من مرحلة المعسكر التدريبي الذي أقيم في شهر أبريل الماضي . ويمكن للمشاريع المشاركة في المسرعة الاستفادة من جلسات إرشادية لتوجيه المشاركين وتقديم مختلف سبل الدعم والإرشاد لهم، بالإضافة إلى ورش عمل ، علاوة على تقديم منح مالية لجميع المشاريع بهدف دعمهم وتحقيق أفكارهم المبتكرة إلى مشاريع قائمة على أرض الواقع وضمان تنمية تعليمية مستدامة. يذكر أن إطلاق مسرعة تقنيات التعليم يأتي ضمن حرص منشآت على تشجيع الابتكار ودعم ريادة الأعمال وإنشاء شركات ناشئة ذات إمكانات عالية للنجاح والنمو في السوق السعودي، وصولا إلى زيادة مساهمة قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة في الناتج المحلي الإجمالي من 20% إلى 35% .

  03 يوليو 2019

"منشآت" توقع مذكرة تفاهم مع أمانة الشرقية لدعم الابتكار وروا ...

وقعت الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت" وأمانة المنطقة الشرقية في الدمام اليوم، مذكرة تفاهم لدعم رواد الأعمال في المنافسات الجماعية للحلول الإلكترونية وتقديمها وتطويرها للجهات الحكومية أو الشركات، والتدريب والإرشاد في مجال علوم البيانات والذكاء الاصطناعي بهدف دعم الابتكار وريادة الأعمال في المملكة، وذلك من خلال مركز الابتكار "ذكاء" بالخبر. ووقع الاتفاقية معالي أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير ومحافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت" المهندس صالح بن إبراهيم الرشيد. واتفق الطرفان على التعاون وتنسيق الجهود للوصول إلى الحلول النوعية في المجالات والمشاريع التي تقع تحت اختصاص أمانة المنطقة الشرقية، على أن تشرف "منشآت" من خلال مركز "ذكاء" على تفاصيل المسابقات المبنية على التحديات وتسليم الحلول، إضافة إلى توفير مرشدين ومستشارين متخصصين لمركز "ذكاء" في مجال معالجة وتحليل البيانات. ويُعد مركز "ذكاء" إحدى مبادرات "منشآت" الهادفة إلى خلق شركات ابتكارية ناشئة وزيادة كفاءة المنشآت الصغيرة والمتوسطة، إذ يعتبر أول مركز متخصص في المملكة لتمكين المنشآت الصغيرة والمتوسطة ورأس المال البشري بعلوم البيانات والذكاء الاصطناعي. ويأتي توقيع هذه الاتفاقية امتداداً لعدد من الاتفاقيات التي أبرمتها "منشآت" بهدف دعم وتمكين المنشآت الصغيرة والمتوسطة في مناطق المملكة وصولاً إلى رفع مساهمتها في الناتج المحلي الإجمالي إلى 35% بحلول عام 2030م. يذكر أن "منشآت" تحرص على تعزيز التعاون مع الوزارات والهيئات والجهات الحكومية والمنظمات الدولية فيما يتعلق باختصاصاتها، وتعمل بشكل دؤوب على تنظيم قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة في المملكة ودعمه وتنميته ورعايته وفقاً لأفضل الممارسات العالمية.

  27 أغسطس 2019

"منشآت": 100 متدرب ومتدربة ينتظمون في دورات "صحافة ريادة الأ ...

أعلنت الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت"، أن عدد المستفيدين من الدورات التدريبية المتخصصة في صحافة ريادة الأعمال وصل إلى 100 متدرب ومتدربة بنسبة إشغال وصلت إلى 100% للمقاعد المستهدفة. وانطلقت في جدة اليوم ثالث الدورات التدريبية المتخصصة بحضور 30 متدرب ومتدربة من الإعلاميين والمتخصصين في صناعة المحتوى الإبداعي، والتي تنظمها "منشآت" ضمن مبادرة الإعلام الريادي بالشراكة مع أكاديمية الأمير أحمد بن سلمان للإعلام التطبيقي على مدى ثلاثة أيام تحت عنوان "صحافة ريادة الأعمال"، فيما بلغ عدد الحضور في الدورتين السابقتين في الرياض والدمام 70 متدرب ومتدربة. وينفذ المشاركون في دورة صحافة ريادة الأعمال بجدة تطبيقها عملياً بحضور مدير عام فرع وزارة الإعلام بمنطقة مكة المكرمة وليد بن غازي بافقيه، ورئيس تحرير صحيفة مكة موفق النويصر، مما يؤهلهم للحصول على المهارات والمعرفة التي تمكّنهم من الانطلاق في صناعة المحتوى الإبداعي لريادة الأعمال والمنشآت الصغيرة والمتوسطة، وخلق محتوى صحفي داعم لرواد الأعمال، مما يسهم في نشر ثقافة ريادة الأعمال. وتستهدف الدورات التدريبية تعزيز مفهوم صحافة ريادة الأعمال وتعريف المشاركين بأهميتها، وإكسابهم المهارات اللازمة لعمل محتوى صحفي إبداعي متخصص في ريادة الأعمال، الأمر الذي يعزز نشر ثقافة الأعمال الحرة والريادية وتطوير المحتوى التسويقي والإعلامي لها، وبناء جيل إعلامي داعم لريادة الأعمال، والقيام بدور حيوي لتشجيع الإعلام على دعم الرياديين وتحفيزهم للاستمرار في مشاريعهم. وتستعرض الدورات التدريبية نماذج في ريادة الأعمال وكيفية العمل على محتوى إبداعي لتلك النماذج، وتعزيز مفاهيم ومصطلحات ريادة الأعمال لدى المشاركين، إضافة إلى أهمية تفعيل دور الصحافة في تناول موضوعات خاصة برواد الأعمال والنتائج المترتبة على ذلك، كذلك مفهوم وأشكال وعناصر صناعة المحتوى العالمي الريادي، وكيفية توظيف مصطلحات ريادة الأعمال في المحتوى الريادي. يذكر أن "منشآت" تسعى من خلال مبادرة الإعلام الريادي إلى نشر ثقافة العمل الحر والريادي، وتوظيفها لإشراك المجتمع المحلي في عملية التعريف بريادة الأعمال وتمكين المفاهيم الصحيحة، ونقل وتوثيق التجارب والتحديات والفرص التي تواجه الرواد وأصحاب الأعمال.